الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 قصص واقعيه عن سوء الخاتمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مجاهد

avatar

ذكر عدد الرسائل : 105
العمر : 26
دعاء :
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: قصص واقعيه عن سوء الخاتمه   الخميس ديسمبر 11, 2008 8:34 am

قصص عن سوء الخاتمة


سوف اكتب لكم الان قصصا عن سوء الخاتمة-والعياذ بالله-لعلها تكون عبرة لمن لم يعتبر((فاعتبرو يا أولي الأبصار))وارجو من كل من يقرأ هذه
القصص أن يتأثر بها وأن ينشرها حيث يستطيع ان ينشرها وان يرسله لجميع اصدقائه فيكون له الاجر والثواب ان شاء الله.



1) هذه قصة شاب -- كان من العابثين -- يحكى عنه أنه حصل له حادث مروع في طريق مكة الى جدة . قال الراوي الذي حضر المشهد : فلما رأينا منظر السيارة ومشهدها الخارجي ، قلت أنا ومن معي من الاخوة : ننزل ، فننظر ما حال هذا الانسان وكيف أصبح ، فلما اقتربنا من الرجل وجدناه في النزع الأخير من حياته ، ووجدنا مسجل السيارة مفتوحا على أغان غربية باطلة ، يقول : فأغلقنا المسجل ، ثم نظرنا الى الرجل وما يعانيه من سكرات الموت ، فقلنا : هذه فرصة لعل الله --عز وجل-- أن يجعل على أيدينا فلاح هذا الرجل في دنياه وآخرته ، فأخذنا نقول له : يا هذا ، قل : لا اله الا الله . أتدري --أخي--بماذا تكلم في آخر رمق في حياته ؟!!
ليته ما نطق ، لقد قال كلمة رهيبة عظيمة ! ، لقد سب دين الله رب العالمين ، نعوذ بالله من الشقاء والخذلان وسوء الخاتمة.



2) وها هو أحد الفضلاء يقول : حدثني أحد الذين يدرسون في معهد من المعاهد العلمية في بلادنا يقول :
أقسم بالله ثلاثا وليس لي حاجة أن أكذب انني كنت مريضا في أحد المستشفيات ، فأتى بمريض بجانبي في الغرفة التي كنت مطروحا فيها على السرير .
يقول : وكان ذلك المريض أصفر اللون ، فاذا به في اليوم التالي ينقلب لونه الى الحنطي ، وفي اليوم الثالث يكون لونه كأمثالنا .
يقول : فقلت : لعله قد بدأ يتحسن .
ولكن للأسف جاء اليوم الرابع فاذا بلونه ينقلب الى اسود . وفي اليوم الخامس يشتد سواده أكثر فأكثر !!
يقول : فارتعدنا وخفنا من هذا البرجل . وقد كنت أعرفه قبل ذلك ، كان ممن يتخلف عن الصلوات ، وكان ممن يسافرون الى الخارج فيتعاطون المخدرات.
اقتربت منه وبدأت أقرأ عليه القرآن ، فاذا به تخرج منه روائح كريهة منتنة
--عياذا بالله-- يقول : ولما بدأت أقرأ عليه القرآن شهق شهقة عظيمة ، فخفت وابتعدت ، فقال لي مريض آخر : واصل القراءة فقلت : والله لن أقرأ عليه . قال : اذهب الى فلان في الغرفة المجاورة ، وناده ليقرأ عليه ، فجاء هذا الشاب الآخر وبدأ يقرأ عليه . يقول : فشهق شهقة أخرى عظيمة ، وما زال يواصل القراءة عليه حتى شهق للمرة الثالثة شهقة مخيفة . ثم طلبوا الطبيب ، فجاء ووضع السماعة على صدره ، ثم قال : لقد مات .
نعم لقد مات وفارق الحياة ، وكانت له هذه الخلقة السيئة ، لأنه كان مسيئا في جنب الله ، غير مراع لحدوده ، ومن كان على هذه الحال من الضياع والفساد فحقه أن يختم له بذلك جزاء وفاقا ، وما ربك بظلام للعبيد .



3) قال الراوي :
حدثني أحدهم قال :
كنت مسافرا في دراسة الى الولايات المتحدة الأمريكية وكان شأني شأن كثير من الشباب الذين يقضون الليل في الملهى والرقص ، وذات يوم كنا آيبين من لهونا وعبثنا وتقدم بعضنا الى الاسكان ، أما واحد منا فقد استبطأناه وقلنا : لعله يأتي بعد سويعة ، ولم نزل ننتظره لكنه لم يأت،فنزلنا نبحث عنه يمينا وشمالا ، ثم قلنا أخيرا : لا بد أنه في الموقف الذي يجعل
للسيارة تحت البناء فدخلنا الموقف فوجدنا أن محرك السيارة لا زال مشتغلا وصاحبنا ساكن لا يتحرك ، والموسيقى لا زالت ترن منذ آخر الليل حتى اللحظة التي فتحنا فيها باب السيارة ، فتحنا الباب ، ونادينا : يا أخانا
، يا صاحبنا ، فاذا به قد انقطع عن الدنيا منذ اللحظة التي وقفت فيها سيارته في ذلك الموقف ، وكانت هذه النهاية المحزنة لذلك الشاب قد أشعلت في قلوب الكثير من ألئك الشباب يقظة وتوبة وانابة الى الله - تعالى - ، فعادوا الى الله تائبين وما شربوا بعدها وما فجروا بل استكانوا وأنابوا بفضل الله ثم بتدبرهم لحال صاحبهم الذي مات على معصة الله ، وكانت
نهايته موعظة لمن يريد الاتعاظ ، وأما المفرط المضيع فهو بمعزل عن ذلك .

[IMG]https://redcdn.net/ihimizer/img340/5144/separatorka9.gif[/IMG]
4) وها هو شاب من أولئك النحرفين الذين كانوا يسافرون الى ((بانكوك))
للفسق والدعارة ، بينما كان في سكره وغيبه ينتظر خليلته -- وقد تأخرت عليه -- فما هي الا لحظات حتى أقبلت عليه ، فلما رآها خر ساجدا لها
تعظيما ، ولم ينهض من تلك السجدة الباطلة الا وهو محمول على الأكتاف قد فارق الحياة ، فنعوذ بالله من سوء الخاتمة .



5) وها هم أربعة من الشباب ، كانوا يعملون في دائرة واحدة ، مضت عليهم
سنين وهم يجمعون رواتبهم ، فاذا سمعوا ببلد يفعل الفجور طاروا اليها وبينما هم في ذات يوم جالسين اذ سمعوا ببلاد لم يذهبوا اليها ، وعقدوا العزم
أن يجمعوا رواتبهم هذه المرة ليسافروا الى تلك البلاد التي حددوها . وجاء وقت الرحلة وركبوا طيارتهم ومضو الى ما يريدون ، ومر عليهم أكثر من اسبوع في تلك البلاد وهم بين زنا وخمور ، وأفعال لا ترضى الرحمن ، بينما
هم في ليلة من الليالي ، وفي ساعة متأخرة من الليل ، يجاهرون الله تعالى بالمعصية والفجور ، نعم بينما هم في غمرة اللهو والمجون اذا بأحد
الأربعة يسقط مغشيا عليه ، فيهرع اليه أصحابه الثلاثة فيقول له أحدهم في تلك الليلة الحمراء ، يقول له : يا أخي ، قل لا اله الا الله ، فيرد الشاب --عياذا
بالله--: اليك عني ، زدني كأس خمر ، تعالى يا فلانة ، ثم فاضت روحه الا الله وهو على تلك الحال السيئة ، نسأل الله - تعالى - السلامة والعافية .

ثم كان حال الثلاثة الآخرين لما رأوا صاحبهم وما آل اليه أمره أنهم أخذوا
يبكون ، وخرجوا من المرقص تائبين ، وجهزوا صاحبهم ، وعادوا به الى
بلاده محمولا في التابوت ، ولما وصلوا المطار فتحوا التابوت ليتأكدوا من جثته ، فلما نظروا الى وجهه فاذا عليه كدرة وسواد -- والعياذا بالله .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو مجاهد

avatar

ذكر عدد الرسائل : 105
العمر : 26
دعاء :
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص واقعيه عن سوء الخاتمه   الخميس ديسمبر 11, 2008 8:35 am

قصص واقعية من سوء الخاتمة عند الأحتضار!!!


قدم لنفسك توبة مرجوة ..... قبل الممات وقبل حبس الألسن
بادر به غلق النفوس فإنها..... ذخر وغنم للمنيب المحسن
احتضار شارب
قال الربيع بن معبد , قيل لرجل : يافلان قل: لااله إلا الله !! قال : اشرب واسقني ؟؟
احتضار عاشق
وقيل لرجل بالبصرة قل : لااله إلا الله !! فجعل يقول :
يارب قائله يوما وقد لغبت أين الطريق إلى حمام منجاب
وكانت قصه هذا الرجل أن امرأة استدلته إلى الحمام فدلها إلى منزله , فلما رأت نفسها معه, وليس بحمام , علمت انه خدعها!! فقالت له : يصلح معنا ما يطيب به عيشنا من طعام فقال : الساعة آتيك بكل ما تريدين , فخرج وتركها في الدار ولم يقفلها , ودخل الدار ولم يجد لها أثرا , فهام بها وأكثر الجزع عليها حتى مات !!
احتضار محاسب
قال القرطبي : رأيت بعض الحساب وهو في الموت , وهو في غاية المرض يعقد بأصابعه ويحسب !!!
وقيل لرجل بالأهواز, يا فلان قل لااله إلا الله !!فجعل يقول : دة يازدة دو ازدة, تفسيره : عشرة , احد عشر , اثنا عشر , وكان من أهل الديوان والحساب فغلب عليه !!!
احتضار تاجر
وقيل لرجل: قل لااله إلا الله!!, فقال: الدار الفلاني أصلحوا فيها كذا, والجنان الفلاني اعملوا فيها كذا ّ!!
احتضار راعى
وقيل لرجل : قل لااله إلا الله , فجعل يقول , البقرة ا لصفراء !! لأنه غلب عليه حبها والاشتغال بـها !!
احتضار سمسار
وقيل لبعض السماسرة عند الموت : قل لااله إلا الله , فجعل يقول : ثلاثة ونصف , أربعه ونصف 000غلبت عليه السمسرة !!
احتضار مؤذن
وكان بمصر رجلا ملتزما للآذان وعليه بهاء العبادة , وأنوار الطاعة!! فرقى يوما المنارة كعادته للأذان وكان تحت المارة دارا لذمي, فاطلع فيها فرأى ابنه صاحب الدار !! فأفتتن بها , وترك الآذان, ونزل إليها ودخل الدار فقالت له : ماشأنك ما تريد !!
فقال : أنت أريد!
فقالت : لماذا ؟ قال: سلبت لبى, وأخذت بمجامع قلبي !!
قالت : لا أجيبك إلى ريبه !! قال : أتزوجك !!
قالت له : أنت مسلم وأنا نصرانيه , وأبى لايزوجنى منك !
قال لها : أتنصر !! قالت : إن فعلت , افعل ! فتنصر ليتزوجها !!
وأقام معهم في ا لدار , فلما كان في ذلك اليوم رقى إلى السطح فسقط منه فمات !! فلا هو بدينه ولا هو بـها !!
ويروى إن رجلا أسيرا, وكان حافظاً للقرآن, خص بخدمة راهبين فحفظا منه آيات كثيرة,لكثرة تلاوته,فأسلم الراهبان وتنصر المسلم
وقيل له:ارجع إلى دينك,فلا حاجة لنا فيمن لم يحفظ دينه.
قال: لاارجع إليه أبدا فقتل ؟؟(التذكرة في أحوال الموتى والآخرة للقرطبي)43. )
احتضار ابن السقاء
إن ابن السقاء كان قارئاً مجوداً, وقد حضر مجلس الشيخ الهمذانى ,فقام فآذى الشيخ,وسأله عن مسألة فقال له: اجلس فأنى أجد من كلامك رائحة الكفر ولعلك تموت على غير الإسلام!!
فذهب ابن السقاء في صحبة رسول طاغية الروم ,وتنصر بقسطنطينية,فرآه احدهم هناك مريضاً على دكه ,فسأله :هل القرآن باق على حفظك؟
قال: ما أذكر منه الاآيه واحدة"ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ) سير إعلام النبلاء للذهبي 20/69
احتضار عبده بن عبد الرحيم
قال ابن كثير: في سنة ثمان وأربعين ومائتين توفى عبده بن عبد الرحيم قبحه الله وكان هذا الشقي من المجاهدين كثيراً في بلاد الروم!فلما كان في بعض الغزوات والمسلمون محاصرو البلدة من بلاد الروم,إذ نظر إلى امرأة من نساء الروم في ذلك الحصن فهويها فراسلها ما السبيل إلى الوصول إليك ؟
فقالت:إن تتنصر وتصعد إلى!
فأجابها إلى ذلك!
فما راع المسلمون إلا وهو عندها؟فاغتم المسلمون بسبب ذلك غماً شديداً,وشق عليهم مشقة عظيمة فلما كان بعد مدة مروا عليه وهو مع تلك المرأة في ذلك الحصن
فقالوا : يافلان ما فعل قرآنك؟مافعل عملك؟ما فعل صيامك؟ ما فعل جهادك؟ قال : اعلموا أنى نسيت القران إلا قوله " ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون" وقد صار لي فيهم مال وولد؟!"البداية والنهاية لابن كثير 11/68
احتضار رجل نصراني
روى البخاري عن انس بن مالك قال : كان رجل نصراني فأسلم, وقرأ البقرة وآل عمران, وكان يكتب للنبي  فعاد نصرانيا, وكان يقول لايدرى محمد إلا ما كتبت له؟فأماته الله فدفنوه, فأصبح وقد لفظته الأرض فقالوا: هذا فعل محمد وأصحابه لما هرب منهم نبشوا عن صاحبنا! فألقوه, فحفروا له أعمقوا له الأرض ما استطاعوا, فأصبحوا وقد لفظته الأرض فعلموا انه ليس من الناس فألقوه"البداية والنهاية لابن كثير 6/179
احتضار ابن الزيات
إن ابن الزيات كان يقول بخلق القران , ويقول ما رحمت أحدا قط, الرحمة خور في الطبع!!فسجن في قفص حرج,ضيق, جهاته بمسامير كالمسال,فكان يصيح : ارحموني !!
فيقولون: الرحمة خور في الطبع "سير إعلام النبلاء للذهبي 8/173
احتضار ابن العطار
إن الوزير ابن العطار كان ذا سطوة و وجبروت ,وشدة وطأة, فلما مات ,وكفن وأخرج, علم الناس به,فرجموه ثم رمى ,فطرح من تابوته,ومزق الكفن,وسحب بحبل!!والصبيان يصيحون باسم الله يامولانا ...حتى القي في المدبغة ؟؟سير إعلام النبلاء للذهبي 21
/288

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص واقعيه عن سوء الخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النعمان :: المنتديات الاسلاميه :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: